التربية والتعليم تبدأ بالتشغيل التجريبي لمكتب تصنيف المدارس الخاصة بالسلطنة

17 12 2019


في لقاء أجرته هلا أف أم في برنامج كل الأسئلة تحدث الأستاذ سليمان بن حمود الحراصي، مستشار وزيرة التربية والتعليم للدراسات والبحوث، والمكلف بإدارة مكتب تصنيف المدارس الخاصة بالوزارة، تحدث عن المكتب حيث قال: " تسعى وزارة التربية والتعليم بشكل مستمر على تجويد العمل التربوي في جميع قطاعاتها من بينها المدارس الخاصة؛ بهدف الارتقاء بها إلى المستويات العالمية، ومواكبة المستجدات الدولية في مختلف المجالات، لهذا السبب أصدرت الوزارة قرارًا وزاريًا بإنشاء مكتب لتصنيف المدارس الخاصة مهمته تولي مسؤولية تصنيف المدارس الخاصة إلى مستويات حسب جودتها وقدرتها على تقديم الخدمة المتميزة، أسوةً بما هو معمول به في الأنظمة التعليمية بدول العالم".
وأشار الحراصي إلى أن للمكتب رؤية  تتمثل في "الريادة والإجادة في تصنيف المدارس الخاصة"، ورسالة تتمثل في تصنيف المدارس الخاصة ضمن معايير وطنية ودولية وشراكة مجتمعية بما يحقق التنافس الإيجابي بينها، أما عن الأهداف فتمثلت في المساهمة في الإرتقاء بجودة التعليم في المدارس الخاصة، وتعريف هذه المدارس بالأسس والمعايير المعتمدة للتصنيف، ونشر ثقافة التقييم الذاتي، إضافة إلى رسم خارطة طريق للمدارس الخاصة حول كيفية القيام بعملية التحسين المستمر والتطوير الذاتي.
وعن المعايير التي يعتمدها المكتب لتصنيف المدارس الخاصة يقول الحراصي: " أثناء عملية التصنيف أعدت الوزارة ممثلة في مكتب تصنيف المدارس الخاصة وثيقة تصنيف، اشتملت على 7 مجالات متمثلة في القيادة والحوكمة، والتعليم والتعلم، والبيئة المدرسية، الصحة والسلامة والأمن، والشراكة المجتمعية، والقيم والمواطنة، والقدرة المادية، وهذه المجالات متفق عليها عالميًا".
الجدير بالذكر أن المشروع في مرحلته التجريبية التي بدأت من الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي السابق، بهدف تهيئة المشروع ومعرفة مدى استعداد المدارس لتطبيق هذا التصنيف، حيث تم تطبيق التصنيف في 30 مدرسة خاصة، تم اختيارها وفق معايير معينة، الأمر الذي حقق استجابة جيدة من المدارس الخاصة التي تم تطبيق التصنيف فيها، على أن يتم نشر النتائج لاحقًا في البوابة التعليمية لوزارة التربية والتعليم وعبر مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بالوزارة وتعميم التصنيف ؛ ليكون ولي الأمر على اطلاع ومعرفة بالمدارس التي حصلت على تصنيف أعلى.
وأكد الأستاذ سليمان الحراصي على أن هذا التصنيف بعد بدء المرحلة الفعلية للتطبيق سيكون إلزامي لجميع المدارس الخاصة، علمًا بأن التصنيف سيدخل في مرحلة تجربيبة أخرى خلال الفصل الدراسي الثاني من هذا العام على 37 مدرسة خاصة، ليتم بعد ذلك تحليل النتائج ومعرفة جوانب القوة والجوانب التي تحتاج إلى معالجة في كافة جوانب العمل التربوي.