“الرجل المتجمد” يحطم رقماً قياسياً جديداً.. أمضى أكثر من ساعتين ونصف في صندوق مكعبات الثلج

07 09 2020

المصدر | عربي بوست 


حقق النمساوي جوزيف كويبيرل، وهو بطل تحد، رقماً قياسياً جديداً السبت 5 سبتمبر/أيلول 2020، بالوقوف في صندوق مملوء بمكعبات الثلج لمدة ساعتين و30
دقيقة و57 ثانية.

قضى كويبيرل، البالغ من العمر 42 عاماً، والذي لم يكن يرتدي سوى سروال للسباحة، هذه المدة وهو مغطى بالثلج حتى كتفيه وواقف داخل صندوق شفاف ضاماً ذراعيه إلى صدره. 

كويبيرل، حطم رقمه القياسي السابق الذي حققه العام الماضي لأطول فترة يتعرض فيها كامل الجسم للثلج وهي ساعتان و8 دقائق و47 ثانية.

بعد خروجه من ذلك المحبس المتجمد ليستمتع بالجو المعتدل في بلدة ميلك على نهر الدانوب حيث كان حشد صغير يتابعه في الساحة الرئيسية بالبلدة، قال كويبيرل للصحفيين "إنه شعور رائع.. الشمس قبل كل شيء.. الدفء جميل".

وتابع "سأعمل على وضع جوربين (على قدمي)، فأول جزء (في الجسم) يحتاج للتدفئة هو قدماك".

في السياق نفسه، وحسب ما أوردته صحيفة "vienna" النمساوية،  فإن الرقم السابق لرجل التحدي، والذي يتمثل في 02:08:47، لم يكن يرضيه سابقاً، بل إنه أرجعه إلى مشاكل اعترضت سبيله.

نقلت الصحيفة نفسها، تصريحاً لكوبيرل قال فيه: "لقد عانيت من مشاكل بسيطة، علقت مكعبات الثلج في أصابع قدمي مما أثر علي إلى حد ما. لكنني كنت أعرف أنني أستطيع فعل ذلك بدعم من الجمهور".

ففي 10 أغسطس/آب 2019، سجل Köberl الرقم القياسي العالمي في "أطول مدة ملامسة للجسم بالكامل بالجليد". للقيام بذلك، دخل إلى حجرة زجاجية ذاتية البناء في محطة فيينا المركزية، كانت مليئة بمكعبات الثلج.

من تحدي 2019

مع الرقم القياسي العالمي الذي تم تحقيقه حديثاً، قام بتوسيع حد التحمل الشخصي بشكل كبير. 

بطل التحدي النمساوي، ختم تصريحاته بالقول "الأمر جيد الآن، كما هو. أنا سعيد. تحتاج إلى أهداف جديدة".