القطاع الصحي يستحوذ على 7ر5 بالمائة من إجمالي الإنفاق الحكومي

24 11 2020

العمانية/ بلغت نسبة الإنفاق على القطاع الصحي من إجمالي الإنفاق الحكومي  بالسلطنة 7ر5 بالمائة بنهاية عام 2019م فيما بلغت مساهمة القطاع الصحي في إجمالي الناتج المحلي  بالأسعار الجارية 9ر2 بالمائة حيث ساهم القطاع بنحو 843.5 مليون ريال عماني وفق ما بينت الإحصاءات  الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وبينت الإحصاءات الصادرة في نشرة إحصاءات الصحة أن المتوسط الشهري لإنفاق واستهلاك الأسرة العمانية على  الرعاية الطبية بلغ 9 ريالات عمانية فيما جاءت محافظة مسقط في المرتبة الأولى حيث بلغ الإنفاق 1.5  بالمائة من إجمالي الإنفاق الشهري في عام 2018 ـ 2019.
وتحت عنوان "نظام صحي رائد بمعايير عالمية" تشير نشرة إحصاءات الصحة إلى أن عدد مؤسسات الرعاية  الصحية بالسلطنة بلغ 1610 مؤسسات حوالي 58 بالمائة منها عيادات خاصة التي بلغ عددها 937 عيادة  مقابل 83 مستشفى و590 مجمعا ومركزا صحيا.
وانخفضت نسبة أعداد الأسرة في المستشفيات مقارنة بعدد السكان لتبلغ 15 سريرا لكل 10 آلاف من السكان  في عام 2019م مقارنة بـ 15.6 سرير لكل 10 آلاف من السكان في عام 2015م.
وتذكر النشرة أن إجمالي الكوادر الطبية في القطاعين الحكومي والخاص (عدد الأطباء / أطباء الاسنان /  الممرضات / الصيادلة) بنهاية عام 2019م بلغ 34 ألفا و62 موزعين بين 9 آلاف و602 طبيب (بينهم 7 آلاف  و45 بالقطاع الحكومي وألفان و557 بالقطاع الخاص) وألف و494 طبيب أسنان (بينهم 371 بالقطاع الحكومي  وألف و123 بالقطاع الخاص) و20 ألفا و323 ممرضة (بينهم 16 ألفا و245 بالقطاع الحكومي و4 آلاف و78  بالقطاع الخاص) في حين بلغ عدد الصيادلة ألفين و643 (بينهم 848 بالقطاع الحكومي وألف و795 بالقطاع  الخاص)
أما فيما يخص التعمين بالقطاع الصحي ارتفعت نسبة القوى العاملة الوطنية بـ 7 بالمائة في عام 2019م  مقارنة بعام 2015م، كما بلغت النسبة في الأطباء 31 بالمائة والتمريض 50 بالمائة من إجمالي القوى  البشرية الصحية في عام 2019م، وفيما ارتفعت نسبة القوى العاملة الوطنية للكادر التمريضي بنسبة 11  بالمائة مقارنة بعام 2015م، تظل نسبة التعمين في هذا الكادر التمريضي في القطاع الخاص 3 بالمائة في  عام 2019م، كما أن 60 بالمائة من الأطباء في وزارة الصحة غير عمانيين في حين بلغت نسبة الأطباء  العمانيين في القطاع الخاص 5 بالمائة فقط.
ومقارنة بعدد السكان انخفــض عــدد الأطبــاء مــن 21.4 لــكل 10 آلاف مــن الســكان فــي عــام  2015م إلــى 20.8 لــكل 10 آلاف مــن الســكان فــي عــام 2019م. كما انخفـض عـدد الممرضيـن /  الممرضـات مـن 46.3 لـكل 10 آلاف مـن السـكان فـي عـام 2015م إلـى 44 لـكل 10 آلاف مـن السـكان فـي  عـام 2019م.
أما فيما يخص مؤشرات الصحة والسلوك الصحي تبين النشرة أن نسبة تغطية التحصينات للأطفال في عام 2019م  بلغت 100 بالمائة فيما بلغت جرعات التحصين ضد التيتانوس المقدمة للحوامل 17 ألفا و33 جرعة أولى و38  ألفا و878 جرعة ثانية فأكثر.
وانخفضــت حــالات ســوء التغذيــة الجديــدة المرتبطــة بالســعرات الحراريــة البروتينية مـن 854  حالـة فـي عـام 2015م إلـى 491 حالـة جديـدة فـي عــام 2019م. كما انخفــض معــدل حــالات ســوء 
التغذيــة للأطفــال دون ســن الخامســة مــن 2.2 لــكل 1000 طفــل فــي عــام 2015 إلــى 1.2 لــكل  1000 طفــل فــي عــام 2019م.
وفيما بلغت نسبة الولادات التي أجريت تحت إشراف أخصائيين صحيين مهرة 98.6 بالمائة، انخفــض معــدل  وفيــات الأمهــات بشــكل واضــح مــن 17.5 وفــاة لــكل 100 ألــف مولــود حــي فــي عــام 2015م  إلــى 10.3 وفــاة لــكل 100 ألــف مولــود حــي فــي عــام 2019م. 
لكن حـالات الوفـاة بسـبب مضاعفـات الحمـل والـولادة والنفـاس ارتفعت فـي المستشـفيات التابعـة  لـوزارة الصحـة مـن 5 حـالات فـي عـام 2015م إلـى 6 حــالات فــي عــام 2019م.
وفيما يخص الأمراض غير المعدية شهد عام 2019م تسجيل 6 آلاف و430 حالة إصابة جديدة بالسكري 54 بالمائة  منهم إناث.
وبلغ عدد المرضى المنومين المصابين بأورام في السلطنة 5 آلاف و386 ونسبة المصابين بأورام خبيثة منهم  63 بالمائة.
وفيما يخص الأمراض المعدية جاء الحماق (الجدري الألماني) في صدارة الأمراض المبلغ عنها في عام 2019م  بعدد بلغ 10 آلاف و139 تلاه مرض الملاريا بألف و338 ثم الأمراض المعدية الأخرى (التسمم الغذائي / مصدر  معد ثنائي) بـ 606 والسل الرئوي بـ 368 والتهاب الكبد بـ 260 والحمى الحموية الفيروسية النازفة بـ  134 وحمى الضنك بـ 109.
وفيما يخص الوفيات تصدرت أمراض الجهاز الدوري أسباب الوفيات بالسلطنة، حيث تسببت في 955 حالة وفاة  في عام 2019م تلتها أمراض الجهاز التنفسي بـ 630 حالة وفاة ثم الأورام بـ 504 حالات والأمراض المعدية  والطفيلية بـ 341 والحالات التي تنشأ في فترة بعد الولادة بـ 287.
وانخفـض معـدل وفيـات الأطفـال الرضـع مـن 9.5 لـكل 1000 مولـود حـي فـي عـام 2015م الـى 7.9 فـي  عـام 2019م. وانخفــض معــدل وفيــات الأطفــال الأقــل مــن خمــس ســنوات الــى 10.1 فــي عــام 
2019 مقارنــة بـ 11.5 فــي عــام 2015م.