المركز الوطني للإحصاء والمعلومات ينفذ استطلاع قياس النفاذ واستخدام تقنية المعلومات والاتصالات

21 02 2021

العمانية/ يواصل المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات استطلاع قياس النفاذ واستخدام تقنية المعلومات والاتصالات الذي سينتهي يوم الخميس المقبل.
ويهدف الاستطلاع إلى توفير العديد من المؤشرات المهمة حول مدى استخدام الأفراد والأسر (العمانية والوافدة) في السلطنة لتقنية المعلومات والاتصالات ومدى امتلاكهم لأهم أدواتها، مثل: نسب نفاذ الأسر والأفراد (18 سنة فأكثر) إلى الإنترنت، والأسباب التي قد تعوق نفاذ الأسر والأفراد إلى الإنترنت، والتعرف على أبرز مجالات استخدام الأفراد للإنترنت، خصوصا فيما يتعلق بالتفاعل مع الخدمات الحكومية الإلكترونية، وشراء أو بيع السلع عن طريق المواقع الإلكترونية، واستخدام الخدمات الإلكترونية المتعلقة بالسفر وخدمات حجز الفنادق، والأغراض التعليمية، والمشاركة في منصات التواصل الاجتماعي (مثل الفيسبوك، تويتر، الإنستجرام، السناب شات، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي).
وتبلغ حجم عينة الاستطلاع 2500 فرد من العمانيين والوافدين بالفئة العمرية 18 سنة فأكثر، وذلك بجميع محافظات السلطنة، وينفذ هذا الاستطلاع بثلاث لغات: العربية، والإنجليزية، والأوردو. 
وسيوفر الاستطلاع أيضا مؤشرات حول نسب امتلاك واستخدام الهواتف الذكية، وتطبيقاتها المختلفة، ونسب الأسر التي يتوفر لها حاسب آلي (مكتبي، محمول، أو جهاز لوحي)، ونسب الأفراد الذين يستخدمون الحاسب الآلي، كما سيوفر أيضا نسبا حول مدى إجادة الأفراد لمهارات استخدام الحاسوب الأساسية، مثل: إرسال بريد إلكتروني، استخدام الصيغ الحسابية البسيطة في برامج الحسابات (مثل اكسل)، إنشاء عروض تقديمية إلكترونية، كتابة برنامج حاسوبي باستخدام لغة برمجة متخصصة، وغيرها من المهارات، ونسب امتلاك الأفراد واستخدامهم للهواتف الذكية وغير الذكية.
يذكر أنه سيتم الاعتماد على المؤشرات المتوفرة بهذا الاستطلاع واستخدامها من قبل العديد من المؤسسات الدولية، مثل الاتحاد الدولي للاتصالات، لتحديد ما تم إنجازه في كل دول العالم حول استخدام تقنية المعلومات والاتصالات، وترتيب الدول حسب إنجازها في هذا المجال الهام.