بنك مسقط يرصد مسيرته الناجحة في عدد خاص بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد

24 11 2020
تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخمسين لمسيرة النهضة العمانية المباركة، أصدر بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عدداً خاصاً يرصد مسيرة البنك طوال 38 عاماً الماضية وتبرز مساهمات وإنجازات البنك في بناء الدولة العصرية الحديثة في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية وتسليط الضوء على المبادرات والبرامج المستدامة التي تخدم أفراد المجتمع في كافة محافظات وولايات السلطنة.
هذا وقد جاء العدد الخاص في 48 صفحة بنسختين مطبوعة وإلكترونية وباللغتين العربية والإنجليزية، ويشتمل على مجموعة من الأبواب الرئيسية من بينها، قصة مسيرة البنك وأبرز المحطات المضيئة التي تستعرض فيه نشأة البنك الأولى والتطور التاريخي للبنك عبر السنوات الماضية وصولاً إلى هذه اللحظات التي يتصدر فيها بنك مسقط القطاع المصرفي في السلطنة في العديد من النواحي، ومن العناوين الرئيسية كذلك، مساهمة بنك مسقط في تعزيز دور الاقتصاد الوطني من خلال التسهيلات المصرفية التي يقدمها للمؤسسات الحكومية والخاصة والي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كذلك تضمن العدد الخاص باب يسلط الضوء على دور البنك في مجال تطوير ودعم  التنمية البشرية  من خلال توفير الفرص الوظيفية للشباب العماني واهتمامه بتطوير مهارات وقدرات الموارد البشرية عن طريق التدريب والتأهيل والرقي بالشباب العماني وتقديم المزايا المختلفة بهدف استقرار الكوادر الوطنية وتعزيز بيئة العمل النموذجية.
كما  تناول الإصدار الخاص صفحات مخصصة لتسليط الضوء على الدور البارز الذي يقوم به البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع وتعريف الجمهور بأبرز المبادرات والبرامج المستدامة التي يقدمها البنك في هذا المجال، كذلك اشتمل العدد الخاص على باب مخصص للأعمال المصرفية المتكاملة ودور بنك مسقط في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية الإلكترونية والمساهمة في تطوير قطاع الإسكان والتعليم والتعريف بفروع البنك المنتشرة في مختلف محافظات السلطنة والتي تعد واجهة البنك الأولى مع تسليط الضوء على الدور الحيوي الذي يقوم به مركز الاتصالات وقنوات التواصل الأخرى للبنك والتي تعمل على مدار الساعة، وضمن محتويات العدد تم تخصيص باب كامل حول ميثاق للصيرفة الاسلامية والذي نجح في تغير المشهد المصرفي منذ تدشين عملياته في عام 2013 مع تعريف الجمهور بالدور الذي يقوم به ميثاق في تنمية وتطوير الصيرفة الإسلامية ونوعية الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها للأفراد والشركات والتي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
وفي ختام العدد الخاص تم نشر مجموعة من الصور التي تنشر بعض منها لأول مرة لوسائل الإعلام، هذا وقد تميز العدد الخاص بتصميم حديث يتضمن بعض الرسومات التي تم رسمها خصيصاً لهذا العدد إضافة الى نشر بعض البيانات والمعلومات بطريقة الإنفوجرافيك، علماً أن هذا الإصدار الخاص سيكون متوفر للجميع إلكترونياً مع طباعة خاصة محدودة للعدد كذكرى بهذه المناسبة الوطنية
ويمكن متابعة العدد إلكترونياً على الرابط https://www.bankmuscat.com/en/Documents/pdf/BankMuscat_Ar.pdf.
 
وليؤكد من جديد بنك مسقط أنه المؤسسة المالية الرائدة التي تلعب دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في تطوير مختلف القطاعات الأخرى وبهذه المناسبة يتقدم بنك مسقط بالشكر والتقدير لكافة الزبائن من المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك والشكر موصول لكافة وسائل الإعلام المختلفة على دعمها وتعاونها المستمر في إنجاح مختلف المبادرات والبرامج والفعاليات التي ينظمها البنك وتعود بالمنفعة على المجتمع.
 
تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخمسين لمسيرة النهضة العمانية المباركة، أصدر بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عدداً خاصاً يرصد مسيرة البنك طوال 38 عاماً الماضية وتبرز مساهمات وإنجازات البنك في بناء الدولة العصرية الحديثة في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية وتسليط الضوء على المبادرات والبرامج المستدامة التي تخدم أفراد المجتمع في كافة محافظات وولايات السلطنة.
هذا وقد جاء العدد الخاص في 48 صفحة بنسختين مطبوعة وإلكترونية وباللغتين العربية والإنجليزية، ويشتمل على مجموعة من الأبواب الرئيسية من بينها، قصة مسيرة البنك وأبرز المحطات المضيئة التي تستعرض فيه نشأة البنك الأولى والتطور التاريخي للبنك عبر السنوات الماضية وصولاً إلى هذه اللحظات التي يتصدر فيها بنك مسقط القطاع المصرفي في السلطنة في العديد من النواحي، ومن العناوين الرئيسية كذلك، مساهمة بنك مسقط في تعزيز دور الاقتصاد الوطني من خلال التسهيلات المصرفية التي يقدمها للمؤسسات الحكومية والخاصة والي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كذلك تضمن العدد الخاص باب يسلط الضوء على دور البنك في مجال تطوير ودعم  التنمية البشرية  من خلال توفير الفرص الوظيفية للشباب العماني واهتمامه بتطوير مهارات وقدرات الموارد البشرية عن طريق التدريب والتأهيل والرقي بالشباب العماني وتقديم المزايا المختلفة بهدف استقرار الكوادر الوطنية وتعزيز بيئة العمل النموذجية.
كما  تناول الإصدار الخاص صفحات مخصصة لتسليط الضوء على الدور البارز الذي يقوم به البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع وتعريف الجمهور بأبرز المبادرات والبرامج المستدامة التي يقدمها البنك في هذا المجال، كذلك اشتمل العدد الخاص على باب مخصص للأعمال المصرفية المتكاملة ودور بنك مسقط في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية الإلكترونية والمساهمة في تطوير قطاع الإسكان والتعليم والتعريف بفروع البنك المنتشرة في مختلف محافظات السلطنة والتي تعد واجهة البنك الأولى مع تسليط الضوء على الدور الحيوي الذي يقوم به مركز الاتصالات وقنوات التواصل الأخرى للبنك والتي تعمل على مدار الساعة، وضمن محتويات العدد تم تخصيص باب كامل حول ميثاق للصيرفة الاسلامية والذي نجح في تغير المشهد المصرفي منذ تدشين عملياته في عام 2013 مع تعريف الجمهور بالدور الذي يقوم به ميثاق في تنمية وتطوير الصيرفة الإسلامية ونوعية الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها للأفراد والشركات والتي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
وفي ختام العدد الخاص تم نشر مجموعة من الصور التي تنشر بعض منها لأول مرة لوسائل الإعلام، هذا وقد تميز العدد الخاص بتصميم حديث يتضمن بعض الرسومات التي تم رسمها خصيصاً لهذا العدد إضافة الى نشر بعض البيانات والمعلومات بطريقة الإنفوجرافيك، علماً أن هذا الإصدار الخاص سيكون متوفر للجميع إلكترونياً مع طباعة خاصة محدودة للعدد كذكرى بهذه المناسبة الوطنية
ويمكن متابعة العدد إلكترونياً على الرابط https://www.bankmuscat.com/en/Documents/pdf/BankMuscat_Ar.pdf.
 
وليؤكد من جديد بنك مسقط أنه المؤسسة المالية الرائدة التي تلعب دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في تطوير مختلف القطاعات الأخرى وبهذه المناسبة يتقدم بنك مسقط بالشكر والتقدير لكافة الزبائن من المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك والشكر موصول لكافة وسائل الإعلام المختلفة على دعمها وتعاونها المستمر في إنجاح مختلف المبادرات والبرامج والفعاليات التي ينظمها البنك وتعود بالمنفعة على المجتمع.
 
تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخمسين لمسيرة النهضة العمانية المباركة، أصدر بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عدداً خاصاً يرصد مسيرة البنك طوال 38 عاماً الماضية وتبرز مساهمات وإنجازات البنك في بناء الدولة العصرية الحديثة في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية وتسليط الضوء على المبادرات والبرامج المستدامة التي تخدم أفراد المجتمع في كافة محافظات وولايات السلطنة.
هذا وقد جاء العدد الخاص في 48 صفحة بنسختين مطبوعة وإلكترونية وباللغتين العربية والإنجليزية، ويشتمل على مجموعة من الأبواب الرئيسية من بينها، قصة مسيرة البنك وأبرز المحطات المضيئة التي تستعرض فيه نشأة البنك الأولى والتطور التاريخي للبنك عبر السنوات الماضية وصولاً إلى هذه اللحظات التي يتصدر فيها بنك مسقط القطاع المصرفي في السلطنة في العديد من النواحي، ومن العناوين الرئيسية كذلك، مساهمة بنك مسقط في تعزيز دور الاقتصاد الوطني من خلال التسهيلات المصرفية التي يقدمها للمؤسسات الحكومية والخاصة والي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كذلك تضمن العدد الخاص باب يسلط الضوء على دور البنك في مجال تطوير ودعم  التنمية البشرية  من خلال توفير الفرص الوظيفية للشباب العماني واهتمامه بتطوير مهارات وقدرات الموارد البشرية عن طريق التدريب والتأهيل والرقي بالشباب العماني وتقديم المزايا المختلفة بهدف استقرار الكوادر الوطنية وتعزيز بيئة العمل النموذجية.
كما  تناول الإصدار الخاص صفحات مخصصة لتسليط الضوء على الدور البارز الذي يقوم به البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع وتعريف الجمهور بأبرز المبادرات والبرامج المستدامة التي يقدمها البنك في هذا المجال، كذلك اشتمل العدد الخاص على باب مخصص للأعمال المصرفية المتكاملة ودور بنك مسقط في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية الإلكترونية والمساهمة في تطوير قطاع الإسكان والتعليم والتعريف بفروع البنك المنتشرة في مختلف محافظات السلطنة والتي تعد واجهة البنك الأولى مع تسليط الضوء على الدور الحيوي الذي يقوم به مركز الاتصالات وقنوات التواصل الأخرى للبنك والتي تعمل على مدار الساعة، وضمن محتويات العدد تم تخصيص باب كامل حول ميثاق للصيرفة الاسلامية والذي نجح في تغير المشهد المصرفي منذ تدشين عملياته في عام 2013 مع تعريف الجمهور بالدور الذي يقوم به ميثاق في تنمية وتطوير الصيرفة الإسلامية ونوعية الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها للأفراد والشركات والتي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
وفي ختام العدد الخاص تم نشر مجموعة من الصور التي تنشر بعض منها لأول مرة لوسائل الإعلام، هذا وقد تميز العدد الخاص بتصميم حديث يتضمن بعض الرسومات التي تم رسمها خصيصاً لهذا العدد إضافة الى نشر بعض البيانات والمعلومات بطريقة الإنفوجرافيك، علماً أن هذا الإصدار الخاص سيكون متوفر للجميع إلكترونياً مع طباعة خاصة محدودة للعدد كذكرى بهذه المناسبة الوطنية
ويمكن متابعة العدد إلكترونياً على الرابط https://www.bankmuscat.com/en/Documents/pdf/BankMuscat_Ar.pdf.
 
وليؤكد من جديد بنك مسقط أنه المؤسسة المالية الرائدة التي تلعب دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في تطوير مختلف القطاعات الأخرى وبهذه المناسبة يتقدم بنك مسقط بالشكر والتقدير لكافة الزبائن من المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك والشكر موصول لكافة وسائل الإعلام المختلفة على دعمها وتعاونها المستمر في إنجاح مختلف المبادرات والبرامج والفعاليات التي ينظمها البنك وتعود بالمنفعة على المجتمع.