عرض للموسيقى العسكرية بدار الأوبر السلطانية

06 11 2019


مشاركة منها في احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد التاسع، والأربعين، أقامت دار الأوبرا السلطانية- مسقط مساء أمس الأوّل- الثلاثاء- في ساحة الميدان عرضا للموسيقى العسكرية، وذلك تحت رعاية معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني، وحضور عدد من أصحاب السمو، والمعالي، والسعادة.








وتابع الجمهور المحتشد تشكيلات مهيبة، وبديعة  للمهارات العسكرية في انتاج سنويّ يعدّ من أهم أحداث الدار، على أنغام الموسيقى العسكرية، مرتدين  الأزياء الرسمية الملونة المميزة، والعروض العسكرية للفرق الإيقاعيّة في حفل اشتمل على فقرات فلكلوريّة، وموسيقى عسكرية قدّمها أمهر العازفين، وشاركت الفرق العسكرية العمانية هذا العام بمجموعة كبيرة من الرجال والنساء، وهذه الفرق هي: فرقة موسيقى الحرس السلطاني العماني، فرقة موسيقى الجيش السلطاني العُماني، فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني ، فرقة موسيقى البحرية السلطانية العمانية ، فرقة موسيقى شرطة عُمان، وقد وفّرت هذه الفرق فرصة مثالية لمشاهدة الدقّة العالية لمرور المواكب العسكرية، وسماع موسيقى القرب والطبول، وآلات النفخ ، في استعراض حيّ للموسيقى العسكرية الكلاسيكية، واستمتع الحضور بتجربة عميقة، ومؤثرة لعرض التاتو الدقيق، والاستمتاع بموسيقى الترامبيت، والقرب.
 
 
 
كما شاركت في الحفل دولة المكسيك  الصديقة الفرق العُمانية في هذا الحفل الغني، بما يجسّد متانة صلات الصداقة، وانفتاح السلطنة على العالم، وفتح أبواب جديدة من التبادل الفني، والثقافي مع دول العالم، وذلك من خلال تقديم عروض عسكريّة، وفقرات فلكلوريّة خاصّة ببلدانهم بأزيائهم التقليدية.
وستقدّم الفرق المشاركة في الساعة السابعة من مساء اليوم عرضها الثالث والأخير.