في مواجهة من العيار الثقيل..

21 11 2019


أحمر الشواطئ وجها لوجه أمام بطل العالم


يستهل منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية مشاركته في نهائيات كأس العالم باراجواي 2019 بمواجهة من الوزن الثقيل عندما يلاقي بطل العالم منتخب البرازيل صاحب الألقاب الخمسة في النهائيات وذلك عند الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي الرابعة فجرا بتوقيت السلطنة على ملعب Los Pynandi  في مدينة أسونسيون عاصمة الباراجواي، ويتطلع منتخبنا الوطني إلى تقديم مباراة قوية أمام أبطال العالم يحصد من خلالها الفوز والنقاط الثلاث. وتعتبر المشاركة هي الثالثة لمنتخبنا في نهائيات كأس العالم بعد عامي 2011 في إيطاليا و2015 في البرتغال حيث غادر من الدور الأول في تلك المناسبتين. وكانت منافسات نهائيات كأس العالم لكرة القدم الشاطئية باراجواي 2019 قد افتتحت يوم أمس الخميس من خلال إقامة ثلاث مباريات جمعت المباراة الأولى المنتخب الإيطالي ومنتخب تاهيتي وجمعت المباراة الثانية المنتخب السويسري والمنتخب الأمريكي فيما لعبت الباراجواي مستضيفة البطولة أمام بطل آسيا المنتخب الياباني.
تدريب رسمي
وتحضيرا للمواجهة الأولى لمنتخبنا الوطني في المجموعة الرابعة أمام منتخب السيليساو خاض يوم أمس الأول منتخبنا لكرة القدم الشاطئية مرانه على الملعب الرئيسي الذي سيحتضن المنافسات بمشاركة كل اللاعبين واستمر لمدة 45 دقيقة، واشتمل التندريب في بدايته على محاضرة شفهية قصيرة للمدرب  الوطني طالب هلال حث فيها اللاعبين على التركيز وبذل المزيد من الجهد واستغلال نقاط ضعف المنافس، بعدها قام اللاعبون باجراء تمارين الاحماء والاطالة ومن ثم تدربوا على النهج التكتيكي الذي سيطبقه المدرب في المباراة، وشهدت التدريبات حضور ومتابعة من قبل النائب الأول لرئيس الاتحاد محسن بن حمد المسروري رئيس بعثة منتخبنا في الباراجواي، كما اكتفى المنتخب بإجراء حصة تدريب صباحية يوم أمس من أجل حضور حفل الافتتاح ومشاهدة مباريات اليوم الأول.
القائمة النهائية للاعبين
اختار المدرب طالب هلال 12 لاعبا للمشاركة في البطولة حسب الاشتراطات المعلنة سابقا حيث فضل استبعاد الحارس هيثم حارب العمراني واللاعب سالم العلوي، وسيخوض الأحمر النهائيات بقائمة تضم أمجد الحمداني ويونس العويسي وخالد العريمي وجلال السناني ومنذر العريمي ومشعل العريمي وأحمد المشرفي وسامي البلوشي ونوح الزدجالي وعيد الفارسي وشريف شمبيه وعبدالله البلوشي.
غيابات مؤثرة
يغيب عن قائمة منتخبنا والتي شاركت في نهائيات آسيا بتايلند مجموعة من اللاعبين لعل أبرزهم يحي العريمي الملقب بكانو وهو أحد الركائز الأساسية التي كان يعتمد عليها المدرب في الفترة السابقة إضافة إلى زميليه عبدالله الصوطي الذي تعرض لإصابة في الرباط الصليبي والمخضرم إسحاق القاسمي، ويعتبر الثلاثي من العناصر التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق المنتخب للعديد من البطولات والانتصارات.  
جاهزية ومعنويات عالية
أكد قائد منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية خالد العريمي أن المنتخب جاهز للمنافسة في النهائيات وأن جميع اللاعبين يتحلون بالروح المعنوية العالية ويحدوهم الأمل في التواجد بالدور الثاني للبطولة، وقال العريمي: أن المهمة في المباراة الأولى صعبة لكنها ليست مستحيلة حيث كانت مرحلة الاعداد كافية وخضنا العديد من المباريات التجريبية القوية، من جانبه قال أحمد المشرفي أن المعسكرات المتواصلة والمباريات التحضيرية التي خاضها المنتخب كان لها أثر إيجابي في تحسن أداء اللاعبين واكتسابهم للخبرة المطلوبة، فيما أوضح منذر العريمي أن المنتخب جاهز لمقارعة أي منتخب في العالم وأن الوصول باستمرار إلى النهائيات حافز من أجل تقديم صورة إيجابية في كل المباريات.