"نجوى كرم" بدار الأوبرا السلطانيّة

12 11 2019
 
ستضيئ "شمس الأغنية اللبنانيّة"، بمسقط، برفقة الموسيقار اللبناني المعروف وعازف البيانو مروان خوري، والأوركسترا السيمفونيّة السلطانيّة العُمانيّة


تحيي الفنانة اللبنانية المحبوبة نجوى كرم حفلا غنائيا بدار الأوبرا السلطانيّة ضمن الموسم الجديد (2019-2020)، تغني به "شمس الأغنية اللبنانية" - كما يطلق عليها - أحلى أغانيها برفقة الموسيقار اللبناني المعروف وعازف البيانو مروان خوري الذي سيقدّم أجمل أغانيه المعروفة، وسترافقهما الأوركسترا السيمفونيّة السلطانيّة العُمانيّة، وتتحف الحضور بعدد من معزوفاتها الرائعة .
 
 
 
 
 
 
انطلقت الفنانة اللبنانية المحبوبة نجوى كرم التي  جذبت الجمهور وأسرتهم بصوتها الجبلي القوي، في الغناء في فترة ثمانينات القرن العشرين . في عام 1985 شاركت في برنامج "ليالي لبنان"، وحصلت على الميدالية الذهبية. أطلقت في عام 1989 أول ألبوم لها بعنوان "يا حبايب"، ثم أصدرت ألبومها الثاني "شمس الغنية" عام 1992  الذي حقق نجاحا كبيرًا، وأطلقت في السنوات التالية عدة ألبومات أخرى بمعدل ألبوم في السنة الواحدة، ولها الكثير من الأغاني التي أطربت الجمهور، ومنها: "شمس الغنية"، و"يخليلي قلبك"، و"هيدا حكي"، إضافةً لكونها الحكم الرئيس في لجنة تحكيم برنامج المواهب العربية "عرب جوت تالنت".
أما  الموسيقار اللبناني المعروف مروان خوري، فهو مطرب، وكاتب وملحن، ألّف ولحّن أعمالا لكبار الفنانين مثل: ماجدة الرومي، صابر الرباعي، نوال الزغبي، أصالة نصري، نجوى كرم، فضل شاكر، اليسا، كارول سماحة، وميريام فارس، درس العزف على البيانو، ومنذ أن  كان في السابعة من عمره شارك في حفلات فنية، وقاد فرقة برنامج "ليلة حظ "مع المخرج سيمون أسمر، إضافة إلى
  
                                                  
 
مشاركته كعازف في فرقة رفيق حبيقة في برنامج ستوديو الفن عام 1993 ، وفي عام 1995 أطلق  أغنيته  "فيك لما بلاك"، فحقّقت له شهرة واسعة، وبعام 2002 صدر له ألبوم تحت عنوان "خيال العمر"، وهكذا سلك طريقه نحو النجاحات ليحقّق الإنجازات المبهرة في عالم الفن، وانتشرت أغانيه التي من أبرزها: "كل القصايد"، و"قصر الشوق"، إضافةً إلى ابداعاته الباهرة في الموسيقى التي ألّفها، ومنها أغنية "بتمون" لاليسا، و"عز الحبايب" لصابر الرباعي
وإلى جانب نجوى كرم ومروان خوري، ستشارك في الحفل الأوركسترا السلطانية العُمانية، التي تعتبر إحدى أفضل الفرق على مستوى العالم العربي، برزت على المستوى الدولي منذ تأسيسها في 4 سبتمبر 1985، لتكون أول فرقة من نوعها في منطقة الخليج العربي، وأحيت عشرات الحفلات على المسارح الدولية، ولها مشاركات في مهرجانات عالميّة عديدة.
سيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بفقرات هذا الحفل يومي الخميس 14نوفمبر، الجمعة 15 الساعة 7:00 مساءً   
لمزيد من المعلومات، أوالحجز، زوروا موقع دار الأوبرا السلطانية مسقط
(www.rohmuscat.org.om)